بعد يوم من “تفجيرات الاتحادية”.. اعتقال الصحفي مجدي حسين وصهر القرضاوي

بعد يوم من "تفجيرات الاتحادية".. اعتقال الصحفي مجدي حسين وصهر القرضاوي

ألقت أجهزة الأمن المصرية القبض على عدد من قيادات عدد من “الجماعات الإسلامية” الثلاثاء، على خلفية التفجيرات التي وقعت في محيط قصر “الاتحادية”، في وقت سابق الاثنين، وقبل يومين من حلول ذكرى “عزل” الرئيس الأسبق، محمد مرسي.

وذكر تلفزيون “النيل” الرسمي أن أجهزة الأمن ألقت القبض على الصحفي مجدي حسين، رئيس تحرير جريدة “الشعب”، والقيادي في “التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب”، وهو التحالف الذي دعا إلى احتجاجات حاشدة الخميس، تحت شعار “انتفاضة 3 يوليو.”

وقالت القناة الرسمية، نقلاً عن مصادر إعلامية، إنه تم القبض على مجدي حسين، بينما كان في منزله بالقاهرة، وتم اقتياده إلى “جهاز الأمن الوطني”، ولفتت إلى أن سلطات مطار القاهرة كانت قد منعته من السفر إلى تركيا، في وقت سابق من أبريل/ نيسان الماضي.

وأضافت أنه تم إلقاء القبض على اثنين آخرين من قيادات “تحالف الشرعية”، من حزب “البناء والتنمية”، الذراع السياسية لـ”الجماعة الإسلامية”، ولفتت إلى أن هذه الاعتقالات تأتي على خلفية تفجيرات الاتحادية، التي أسفرت عن مقتل ضابطي شرطة وجرح 13 آخرين.

وذكر الحزب، الذي يترأسه القيادي بـ”الجماعة الإسلامية”، طارق الزمر، المقيم في قطر، أن قوات الأمن ألقت القبض على القائم بأعمال رئيس الحزب، نصر عبدالسلام، كما قامت باقتحام منزل أمين الحزب، علاء أبو النصر، ولكنه لم يكن متواجداً بالمنزل.

وجاء على الموقع الرسمي لحزب “الحرية والعدالة”، الذراع السياسية لجماعة “الإخوان المسلمين”، أن قوات الأمن قامت أيضاً الثلاثاء، باعتقال حسام خلف، عضو الهيئة العليا لحزب “الوسط”، وزوج ابنة الداعية المصري المقيم في قطر، يوسف القرضاوي.

وفي تعليق له على حملة الاعتقالات، وصفها المتحدث باسم “تحالف دعم الشرعية”، مجدي قرقر، بأنها “رسالة لقمع التحالف وجره للعنف”، مشيراً إلى أن هناك “أنباء غير مؤكدة عن اعتقالات أخرى”، بحسب بيان نشره حزب “البناء والتنمية” على موقعه الرسمي.

· اخبار عربيه وعالميه, الأخبار, خبر مميز

هذا الموضوع به 0 تعليق

اكتب تعليق

يجب ان تقوم بتسجيل الدخوللتستطيع التعليق .