الأمريكي بيتر كورتيس… سنتان بقبضة “النصرة” والتسليم بالجولان

الأمريكي بيتر كورتيس... سنتان بقبضة "النصرة" والتسليم بالجولان

الأمريكي بيتر ثيو كورتيس، الذي قضى ما يقاب العامين في قبضة “جبهة النصرة” قبل أن تفرج عنه، يبلغ من العمر 45 عاماً، وهو مؤلف وصحفي مستقل يعمل بالقعطة، ويكتب تحت اسم ثيو بادنوس.

ولد ثيو كورتيس في اتلانتا، وتخرج من كلية ميدلبيري في فورمنت، ويحمل شهادة الدكتوراه في الأدب المقارن من جامعة ماساتشوستس، ويجيد اللغتين الفرنسية والعربية، حسب ما ذكر بيان صادر عن عائلته، كما يتحدث الألمانية والروسية.

وقالت والدته، ناسي كورتيس، “إن قلبي يفيض بأولئك الناس الرائعين، والتحمسين وغير العاديين، الكثيرين الذي لا مجال لذكر أسمائهم، الذين أصبحوا أصدقائي وساعدونا بلا كلل خلال تلك الشهور العديدة.”

 وأضافت بأن “ثيو لديه قلق عميق واحترام تجاه الشعب السوري، وهذا ما دفعه للعودة خلال الحرب، لقد أراد مساعدة الآخرين.” وعبرت عن أملها في أن يعود ليروي قصته “إنني محظوظة بأنني لن أروي قصته كامله، فهو سيعود أخيراً ليروي قصته بنفسه.”

وقالت الأمم المتحدة بأن كورتيس تم تسليمه إلى قوات حفظ السلام الدولية في مرتفعات الجولان، التي تقع تحت السيطرة الإسرائيلية، وتم تحويله إلى الجهات الطبية لفحصه، فيما أعلنت مستشارة الأمن القومي في البيت الأبيض سوزان رايس، بأنه أصبح في أمان ولم يعد داخل سوريا وأضافت “إننا نتوقع عودته قريبا إلى عائلته.”.

· اخبار عربيه وعالميه, الأخبار, خبر عاجل, خبر مميز

هذا الموضوع به 0 تعليق

اكتب تعليق

يجب ان تقوم بتسجيل الدخوللتستطيع التعليق .