اعتقال شخصين في المانيا بتهمة تقديم مساعدة الى تنظيم الدولة الاسلامية

اعتقال شخصين في المانيا بتهمة تقديم مساعدة الى تنظيم الدولة الاسلامية

علنت النيابة العامة الالمانية السبت اعتقال شخصين متهمين بتقديم دعم لوجستي الى تنظيم الدولة الاسلامية ومساعدة شاب في ال17 من العمر للتوجه الى سوريا والقتال في صفوف هذا التنظيم الاصولي.

والمعتقلان هما تونسي في الثامنة والثلاثين من العمر وروسي في الثامنة والعشرين وقد اعتقلا في مدينة اكس لا شابيل في غرب المانيا بناء على مذكرتي اعتقال.

وتمت مداهمة شقتيهما اضافة الى اماكن سكن 13 شخصا اخرين في سبع مناطق المانية تقع خاصة في غرب البلاد.

وقال النائب العام الفدرالي هارالد رانج ان التونسي متهم بارسال ثياب في تموز/يوليو 2013 بقيمة 1100 يورو الى التنظيم الاصولي وايضا بارسال مبلغ 3400 يورو نقدا.

كما انه متهم بالتعاون مع المتهم الروسي بتنظيم انتقال شاب في ال17 من العمر من المانيا الى سوريا عبر تركيا للمشاركة في القتال الى جانب تنظيم الدولة الاسلامية.

وخلال هذه المداهمات الواسعة اعتقل ايضا شخصان لفترة قصيرة بعد الاشتباه بدعمها لمجموعة احرار الشام التي تقاتل النظام السوري.

والتهمة التي وجهت اليهما هي ارسال 7500 حذاء و6000 سترة ونحو مئة قميص عسكرية بقيمة تصل الى 130 الف يورو الى تنظيم احرار الشام في سوريا.

وقال النائب العام الفدرالي ان تنظيمي الدولة الاسلامية واحرار الشام يعملان “عبر الترهيب على اقامة دولة اسلامية تستند فقط الى الشريعة”.

وكانت الحكومة الالمانية اعلنت في ايلول/سبتمبر الماضي حظر اي نشاط يدعم تنظيم الدولة الاسلامية على ان “يبدا العمل بالحظر على الفور”.

وتقدر اجهزة الاستخبارات الالمانية بنحو 400 عدد الالمان الذين توجهوا عام 2013 الى سوريا للمشاركة في القتال مع الجهاديين خصوصا تنظيم الدولة الاسلامية.

· اخبار عربيه وعالميه, الأخبار, خبر مميز

هذا الموضوع به 0 تعليق

اكتب تعليق

يجب ان تقوم بتسجيل الدخوللتستطيع التعليق .