الرئيس الالماني يخاطب المسلمين في المانيا “نحن جميعا المانيا”

الرئيس الالماني يخاطب المسلمين في المانيا "نحن جميعا المانيا"

قال الرئيس الالماني يواكيم غوك للمسلمين المشاركين في المسيرة المنددة بالاسلاموفوبيا في المانيا الثلاثاء “نحن جميعا المانيا”، داعيا الى الوحدة في مواجهة تصاعد العداء للمسلمين والهجمات التي شنها اسلاميون في باريس الاسبوع الماضي.

وقال غوك في المسيرة التي جرت عند بوابة براندبورغ في برلين “نحن جميعا المانيا — نحن الديموقراطيون بخلفياتنا السياسية والثقافية والدينية المختلفة — نحترم ونحتاج بعضنا البعض”.

وتابع “نحن من يؤمن بقدرتنا على العيش بالطريقة التي نرغب فيها جميعا : في اطار الوحدة والقانون والحرية” وهو شعار المانيا الفدرالية.

وكانت ميركل التي شاركت ايضا في المسيرة الثلاثاء اعلنت الاثنين ان الاسلام جزء من المانيا.

وتابع الرئيس الالماني ان المانيا “باتت اكثر تنوعا على المستويين الديني والثقافي بفضل الهجرة”.

 

 

ميركل تشارك في تظاهرة برلين ضد الاسلاموفوبيا

وشارك الاف الاشخاص في هذه التظاهرة تنديدا بالاسلاموفوبيا، وذلك بدعوة من منظمات مسلمة وبحضور المستشارة الالمانية انغيلا ميركل.

وقام المسؤولون في المنظمات الاسلامية بوضع باقة من الزهور البيضاء امام مقر السفارة الفرنسية قرب بوابة براندبورغ كتب عليها “الارهاب: لا يحدث باسمنا”.

وقال رئيس المجلس المركزي لمسلمي المانيا ايمن مازياك في كلمة قصيرة “ان الارهابيين لم يربحوا ولن يربحوا” قبل ان يطلب الوقوف دقيقة صمت تكريما لذكرى الضحايا ال17 للاعتداءات التي وقعت في فرنسا الاسبوع الماضي.

واضاف “هل كان الارهابيون يريدون الانتقام للنبي؟ لا ! بعملهم هذا ارتكبوا اكبر معصية”.

ورفع علم فرنسي كبير على بوابة براندبورغ رمز المانيا.

ويعيش في المانيا 81 مليون شخص بينهم نحو اربعة ملايين مسلم.

وكان نحو 25 الف شخص شاركوا مساء الاثنين في دريسدن في تظاهرة ضد “اسلمة المانيا” تلبية لدعوة من حركة بيغيدا.

· اخبار عربيه وعالميه, الأخبار, خبر عاجل, خبر مميز

هذا الموضوع به 0 تعليق

اكتب تعليق

يجب ان تقوم بتسجيل الدخوللتستطيع التعليق .