يارب نخسر مع كوريا … هادي جلو مرعي

يارب نخسر مع كوريا ... هادي جلو مرعي

 

سنلعب اليوم الإثنين ضد منتخب كوريا الجنوبية في نصف نهائي بطولة آسيا لكرة القدم، بعد تأهل شاق في مباراة الستة عشر في مواجهة قاسية مع الفريق الإيراني القوي المدجج بالمحترفين وذوي الخبرة من اللاعبين الماهرين، وبمدرب هو البرتغالي كيروش الذي يقود الكرة الإيرانية من سنوات، ولديه تصور عن الكرة في هذا البلد، وتتكامل المعلومات في جعبته عن الفريق العراقي وفرق المنطقة، ويبدو إن طرد أحد المدافعين الإيرانيين كان نقطة التحول بعد هدف سردار في مرمانا حيث تراجع الإيرانيون وإنكمشوا كثيرا ودافعوا بقوة، وفسحوا المجال للاعبينا لكي يتقدموا أكثر ويسجلوا الأهداف، التي كانت سرعان ماتنتهي بهدف تعادل لإيران حتى وصلنا معهم الى نتيجة ثلاثة لثلاثة كانت كافية لتصيب معظم العراقيين بالهلع والترقب، وكان ان تسبب الهدف الإيراني الثالث بجلطة ضربت جاري سعد محمد علي الساعدي الذي مات على الفور، ولم يكن يعلم إننا ذاهبون الى الفوز بضربات الترجيح من علامة الجزاء التي جعلت منا مرضى الهستيريا وبسبب الفوز اطلق الناس ملايين العيارات النارية لتتساقط كالشهب الحارقة على رؤوس المارة ومن في البيوت والصغار الذين يلعبون في الأزقة والدروب، وتهشم زجاج السيارات ونوافذ البيوت والمحال عدا عن إصابات بالغة في عشرات المواطنين الذين لاناقة لهم ولاجمل في الامر برمته سوى هستيريا الفوز على إيران.

اليوم الإثنين السادس والعشرين من يناير يتواجه منتخبنا الوطني بنظيره الكوري الجنوبي، وتتجدد هواجس الرغبة في الفوز ومعها المخاوف من كوارث جديدة خشية الفوز الذي سيتسبب حتما بردود فعل عارمة خاصة وإنه سيؤدي بنا الى المباراة النهائية، حيث سيستخدم الناس سلاح الرشاش والمسدسات وكل ماوقعت عليه الأيدي ويحدث صوتا عاليا معبرا عن السعادة، ودون تفكير بأن واحدة من الرصاصات يمكن ان تطيش فتقتل طفلا، فكيف إذا كانت ملايين منها ستحلق في الهواء، ثم تهوي كالشهب والنيازك لتصنع الموت.

شعار اطلقه شبان على الفيس بوك بعنوان لاتقتلوا الفرحة وفيه نداء الى العامة من الناس بعد إطلاق العيارات النارية في حال الفوز على كوريا، وبرغم ترجيحات لمراقبين ومشجعين وامنيات ودعوات تنتظر فوز كوريا لكي لاتنطلق النيران القاتلة فإن الهاجس المتصل بالخوف يظل حبيس النفوس ويتصاعد مع كل دقيقة تمر. الامل الاكبر بالنسبة لي ان نخسر مع كوريا لنربح أرواح الناس من نساء واطفال وشبان لايستحقون ان يموتوا عبثا فليس من منتخب ولاناد ولاكرة حول العالم يستاهل ان نموت لاجله دون مبرر مقنع..

يارب نخسر مع كوريا..

· مقالات وأراء

هذا الموضوع به 0 تعليق

اكتب تعليق

يجب ان تقوم بتسجيل الدخوللتستطيع التعليق .