الحكم على عالم اميركي بالسجن خمس سنوات لمحاولة نقل معلومات نووية لفنزويلا

الحكم على عالم اميركي بالسجن خمس سنوات لمحاولة نقل معلومات نووية لفنزويلا

حكم على عالم اميركي سابق بالسجن خمس سنوات بعد ادانته بمحاولة نقل معلومات نووية الى فنزويلا ، بحسب ما افادت الشرطة الاميركية الاربعاء.

واوضح مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي اي) في بيان ان بيدرو ليوناردو ماسشيروني البالغ من العمر 79 عاما وعمل للمركز الاميركي للبحوث النووية بلوس الاموس (نيو مكسيكو جنوب غرب) اتهم بانه ابلغ “معلومات مصنفة سرية بشان اسلحة نووية الى شخص كان يعتقد انه مسؤول في الحكومة الفنزويلية”.

وعمل ماسشيروني من 1979 الى 1988 في المختبر الوطني بلوس الاموس حيث تم تطوير القنبلة الذرية الاميركية اثناء الحرب العالمية الثانية.

واوضح اف بي اي ان هذه الادانة لا تعني “ان حكومة فنزويلا او اي كان يتصرف باسمها سعى او تلقى معلومات سرية”. والعلاقات بين فنزويلا والولايات المتحدة صعبة.

وحكم على ماسشيروني بالسجن 60 شهرا تليها ثلاث سنوات من الحرية المقيدة.

وكان حكم على زوجته مارجوري روكسبي (71 عاما) في آب/اغسطس 2014 بالسجن عاما ويوما بتهمة التواطؤ والادلاء بمعلومات خاطئة. وكانت عملت في لوس الاموس بين 1981 و2010.

وكان ماسشيروني اقر بانه نقل معطيات سرية في تشرين الثاني/نوفمبر 2008 وتموز/يوليو 2009 “الى شخص اعتقد ان هذه المعلومات يمكن ان تخدم فنزويلا”، بحسب الشرطة الاميركية.

· اخبار عربيه وعالميه, الأخبار, خبر مميز

هذا الموضوع به 0 تعليق

اكتب تعليق

يجب ان تقوم بتسجيل الدخوللتستطيع التعليق .