الحكم على “جهادي الكتروني” مغربي بالسجن 5 سنوات في فرنسا

الحكم على "جهادي الكتروني" مغربي بالسجن 5 سنوات في فرنسا

حكمت محكمة في باريس على مغربي كان ينشر كتابات اشادة بالجهاديين على الانترنت بالسجن خمس سنوات ومنعه نهائيا من دخول الاراضي الفرنسية.

وكان فهد جبراني البالغ 36 عاما متهما بالانتماء الى “عصبة اشرار لاعداد اعمال ارهاب”.

واكدت المحكمة الجنائية في باريس للمتهم اثناء النطق بحكمها “عبرتم عن كره لفرنسا يجعل من الصعب التفكير في بقائكم على اراضيها”، مشيرة الى ان “النوايا التي ابداها، بل تبناها المتهم لم تتجسد في تخطيط محدد لهجوم”.

ولفت جبراني نظر السلطات منذ عام 2012 خلال التحقيقات في قضية اخرى، عندما تفاخر على منتدى على الانترنت بانشاء “كتيبة” للقاعدة في المغرب.

ونشر كتابات مطولة ضد فرنسا والغرب، وكتب “لن نبقى خلف كومبيوتراتنا”.

لكنه حاول اثناء المحاكمة التقليل من ابعاد الاقوال التي يلاحق على اساسها معتبرا انها كانت “هذيانا” و”كلاما فارغا” بسبب الملل. واكد انه كتب “سلام عليكم ايها الارهابيون، انا واحد منكم” لمجرد “السخرية”.

وشدد على انه لم ينفذ اي عمل ولم يكن ليفعل.

وتابع في اثناء الدفاع عن نفسه انه يعارض السياحة الجنسية في المغرب ويامل ان تصل اليها الثورات العربية، وتحدث عن تعرضه في عمله الى معاملة عنصرية وانه “عومل كالكلب” من قبل الشرطة عند توقيفه بعد دخوله فرنسا بشكل غير مشروع في 2004.

واعتبرت محامية جبراني، ان سوفي لاغان ان الوقائع هي كناية عن تاييد للارهاب.

وقالت انه “يؤكد انه سلفي، لكنه لا يدري ما هي السلفية” مشيرة الى “عدم نضوج” موكلها الذي “لم يذهب على الاطلاق” ليشارك في الجهاد و”لم يكن له التاثير المنسوب اليه”.

· اخبار عربيه وعالميه, الأخبار, خبر عاجل, خبر مميز

هذا الموضوع به 0 تعليق

اكتب تعليق

يجب ان تقوم بتسجيل الدخوللتستطيع التعليق .