منتج برنامج توب غير “لن يوجه اتهاما” لجيرمي كلاريسون

منتج برنامج توب غير "لن يوجه اتهاما" لجيرمي كلاريسون

قال أويسين تايمون، منتج برنامج “توب غير”، الذي تعرض لاعتداء لفظي وبدني من قبل مقدم البرنامج جيرمي كلاريسون، للشرطة إنه لا يرغب في توجيه اتهامات إليه.

وعانى تايمون، البالغ من العمر 36 عاما، من تورم ونزيف في شفته في الشجار الذي نشب بينه وبين كلاريسون في أحد الفنادق مدينة نورث يوركشاير.

وتعرض تايمون كذلك إلى تعنيف لفظي مطول، ثم توجه بنفسه إلى المستشفى معتقدا بأنه فقد وظيفته.

ودفع الحادث هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) بعد إجراء تحقيق داخلي إلى الاستغناء عن كلاريسون.

وقال محامي تايمون، باول دانيلز، في بيان: “تايمون أخبر الشرطة بأنه لا يرغب في توجيه أي اتهامات”.

وأضاف دانيلز: “الأحداث التي جرت خلال الأسابيع القليلة الماضية لم تكن سارة على الإطلاق لكل من كان طرفا فيها. وكان للأمر أثر شديد على أويسين وأسرته وأصدقائه”.

وتابع: “ببساطة شديدة، لا يرغب تايمن سوى في العودة الآن إلى وظيفته في بي بي سي التي يحبها، بأسرع ما يمكن”.

وقال إن “بي بي سي (من وجه نظره) قد اتخذت إجراءات بغية معاجلة القضايا المطروحة”.

وأضاف أن “تايمون يتفق مع وجهة نظر بي بي سي وهي أنه يجب السماح لجميع الأطراف بالاستمرار قدر الإمكان.”

وتعرض المنتج، الذي وصف كلاريسون في وقت سابق بأنه “موهبة فريدة”، لإساءة متواصلة على مواقع التواصل الاجتماعي لتورطه في الخلاف.

وطلب كلاريسون وهو يتحدث للصحفيين خارج منزله، الخميس الماضي، جمهوره التحلي بضبط النفس.

وقال المذيع الشهير للصحفيين: “أتمنى أن يدع الناس أويسين، فلم يكن أيا من هذا بسببه”.

“هجوم غير مبرر”

ولم يتقدم تايمون على الإطلاق بشكوى رسمية لبي بي سي عقب شجاره مع كلاريسون في 4 مارس آذار الجاري.

وأجري تحقيق داخلي بعدما أبلغ جيرمي كلاريسون عن نفسه إلى داني كوهين، مدير تلفزيون بي بي سي.

وتوصل التحقيق إلى أن تايمون تعرض “لهجوم لفظي وبدني غير مبرر”.

قال كين ماكويري، معد التقرير إن المشادة الجسدية بين الطرفين استمرت “نحو 30 ثانية وانتهت بتدخل أحد شهود العيان”.

ونتيجة لذلك، قال المدير العام لهيئة الإذاعة البريطانية، توني هول، إنه لن يُجدد عقد كلاريسون مع بي بي سي.

وقال هول، الأربعاء: “بالنسبة لي، لقد تم تجاوز الحدود”.

وقال مدير عام بي بي سي، توني هول، إنه “لم يتحذ القرار بسهولة” وإنه يعلم أن الآراء “ستختلف بشأن القرار”.

وعقب قرار تايمون عدم توجيه اتهامات رسمية لأحد، قالت شرطة مدينة نورث يوركشاير إنه لا تزال تحقق في الحادث.

وقال متحدث باسم الشرطة: “لدينا بعض المقابلات النهائية لإنهائها ببعض الضيوف الذين شاهدوا الحادث لأن رؤيتهم جديرة بأن تؤخذ بنظر الاعتبار”.

وأضاف: “عندما تكتمل تلك المقابلات، سنصدر بيانا على موقعنا الإلكتروني، وذلك حسب الاقتضاء”.

· اخبار عربيه وعالميه, الأخبار, فن وترفيه

هذا الموضوع به 0 تعليق

اكتب تعليق

يجب ان تقوم بتسجيل الدخوللتستطيع التعليق .