اشتباكات عنيفة على الحدود بين السعودية واليمن وحكومة هادي تطلب تدخلا بريا

اشتباكات عنيفة على الحدود بين السعودية واليمن وحكومة هادي تطلب تدخلا بريا

اشتبكت القوات السعودية مع المقاتلين الحوثيين يوم الثلاثاء في أعنف تبادل لإطلاق النار عبر الحدود منذ بدء حملة القصف الجوي التي تقودها السعودية الأسبوع الماضي بينما دعا وزير الخارجية اليمني الى تدخل بري عربي سريع.

وتقود السعودية منذ ستة أيام تحالفا من عدة دول في حملة جوية ضد الحوثيين الذين برزوا كأكبر قوة باليمن حين سيطروا على صنعاء العام الماضي.

وتقول السعودية إن هدفها إعادة سيطرة الرئيس عبد ربه منصور هادي على مقاليد الامور. وغادر هادي اليمن الأسبوع الماضي. ويتحالف الحوثيون مع ايران خصم السعودية في المنطقة وتدعمهم وحدات من الجيش موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي تنحى قبل ثلاثة أعوام بعد احتجاجات حاشدة على حكمه ضمن موجة انتفاضات الربيع العربي.

واضطر الصراع واشنطن إلى سحب موظفيها من أحد الميادين الرئيسية في برنامجها السري لهجمات الطائرات بلا طيار الذي يستهدف تنظيم القاعدة.

وقال سكان ومصادر قبلية في شمال اليمن إن تبادلا للقصف بالمدفعية والصواريخ وقع على امتداد عدة قطاعات من الحدود السعودية. وأضافوا أنه سمع دوي انفجارات وإطلاق نار كثيف فيما حلقت طائرات هليكوبتر سعودية.

وفي عدن بجنوب البلاد واصل المقاتلون الحوثيون ووحدات من الجيش متحالفة معهم هجوما ضد القوات الموالية لهادي وحاولوا السيطرة على آخر معقل رئيسي متبق لقوات الرئيس الموجود في السعودية.

وقتل 36 شخصا على الأقل حين قصفت قوات الحوثيين موالين لهادي في عدن. وقصفت طائرات من التحالف الذي تقوده السعودية مواقع للحوثيين قرب المطار.

وعلى مسافة أبعد باتجاه الغرب دخل المقاتلون الحوثيون قاعدة عسكرية ساحلية تطل على مضيق باب المندب الاستراتيجي عند مدخل البحر الأحمر حين فتح لهم جنود اللواء السابع عشر بوابات المنشأة حسبما قال مسؤولون محليون.

· اخبار عربيه وعالميه, الأخبار, خبر عاجل, خبر مميز

هذا الموضوع به 0 تعليق

اكتب تعليق

يجب ان تقوم بتسجيل الدخوللتستطيع التعليق .