طهران “ستفرج” عن سفينة ميرسك الدنماركية “بعد حل مشاكل مالية”

طهران "ستفرج" عن سفينة ميرسك الدنماركية "بعد حل مشاكل مالية"

قالت الخارجية الإيرانية إن السفينة التابعة لشركة “ميرسك” الدنماركية التي احتجزتها طهران سيسمح لها بالاستمرار في رحلتها بعد حل مشاكل ذات صلة بدين مالي.

وأكد وزير الخارجية جواد ظريف إن احترام بلاده لحرية الملاحة في الخليج، وذلك بعد يوم من اعتراض السفينة في مضيق هرمز.

وطالب ظريف “الآخرين بأن يحذو حذو” طهران في احترام حق حرية الملاحة.

وأعربت الولايات المتحدة عن قلقها بشأن تداعيات احتجاز السفينة على حركة الملاحة.

ولا تزال واشنطن تتابع وضع السفينة، وفقا للمتحدثة باسم البيت الأبيض جوش إيرنست.

وذكر إيرنست – بحسب وكالة رويترز – أنه لم ترد أي تقارير بشأن وقوع إصابات بين طاقم السفينة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم إنها تأمل الإفراج عن السفينة بعد معالجة قضية الديون المالية، بحسب وسائل إعلام إيرانية.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء “إرنا” عن أفخم قولها إن السفينة احتجزت بناء على أمر قضائي عقب شكوى رفعتها شركة إيرانية خاصة.

وكانت ميرسك قد قالت إن طاقم سفينتها المحتجزة لدى إيران في مضيق هرمز “آمن ومعنوياته جيدة”.

ورست السفينة “Maersk Tigris” التي تقل طاقما مكونا من 24 شخصا، معظمهم أوروبيون وآسيويون، قبالة مدينة بندر عباس الإيرانية.

وتقول ميرسك إن السفينة كانت في خط سير متاح أمام سفن الشحن الدولية.

لكن السلطات الإيرانية تقول إن السفينة دخلت إلى المياه الإيرانية.

ودفع الحادث البحرية الأمريكية إلى إرسال مدمرة وطائرة استطلاع إلى المنطقة “لمتابعة” الموقف.

وقال متحدث باسم البنتاغون إن سفن دورية تابعة للحرس الجمهوري الإيراني اقتربت من السفنية أثناء تحركها عبر المياه الإقليمية الإيرانية لكن في منطقة مسموح للسفن الأجنبية بالعبور فيها بموجب اتفاقية دولية.

ووصف البنتاغون ما قامت به السفن الإيرانية بأنه “غير مناسب”.

 

· اخبار عربيه وعالميه, الأخبار, خبر مميز

هذا الموضوع به 0 تعليق

اكتب تعليق

يجب ان تقوم بتسجيل الدخوللتستطيع التعليق .