استدعاء سفير أستراليا في إندونيسيا بسبب إعدام مواطنيها

استدعاء سفير أستراليا في إندونيسيا بسبب إعدام مواطنيها

استدعت أستراليا سفيرها في إندونيسيا، عقب تنفيذ حكم الإعدام في اثنين من مواطنيها في أندونيسيا، بتهمة تهريب المخدرات.

وكان كل من أندرو شان، وميوران سوكوماران من بين ثمانية أشخاص، ينتمون لدول مختلفة قد إعدموا رميا بالرصاص ليل الأربعاء/ الخميس، في سجن جزيرة نوساكامبانغان.

كما أعربت حكومة البرازيل عن “انزعاجها الشديد” إزاء إعدام أحد مواطنيها ويدعى رودريغو غلولارتي.

لكن السلطات الإندونيسية أوقفت في اللحظات الأخيرة تنفيذ حكم الإعدام على امرأة فلبينية.

ونجت المرأة ماري جين فييستا فيلوسو، بعد أن ناشدت الحكومة الفلبينية نظيرتها الإندونيسية، قائلة إن امرأة اتهمتها فيلوسو بدس المخدرات لها قد سلمت نفسها للشرطة.

ونظمت أستراليا حملة دبلوماسية طويلة من أجل إنقاذ حياة شان وسوكوماران، اللذين أدينا عام 2006 باعتبارهما زعيمي مجموعة من مهربي الهيروين الأستراليين، معروفة باسم مجموعة بالي التسعة.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت الثلاثاء إن حكمي الإعدام “قاسيان وغير ضروريين”، مضيفا أن شان وسوكوماران قد “أعيد تأهيلهما بشكل كامل خلال فترة سجنهما”.

وأضاف أبوت: “نحترم سيادة إندونيسيا، لكننا نشجب ما حدث، لأنه لا يمكن اعتباره أمرا اعتياديا، ولهذا السبب فإنه بمجرد الانتهاء من المعاملات اللازمة لأسرتي شان وسوكوماران، فإن سفيرنا في أندونيسيا سيستدعى للتشاور”.

· اخبار عربيه وعالميه, الأخبار, خبر مميز

هذا الموضوع به 0 تعليق

اكتب تعليق

يجب ان تقوم بتسجيل الدخوللتستطيع التعليق .