من أرض العراق…قصيدة للشاعرة سارة طالب السهيل

من أرض العراق...قصيدة  للشاعرة  سارة طالب السهيل

يا سائلي عن مذهبي أعياني

هذا السؤال و هز كل كياني

أرض العراق عريقة نبتت بها

كل الزهور بروضة الأديان

في أرض إبراهيم قامت دولة

مزدانة بالود و الإحسان

فيها تراتيل المدى أنشودة

يشدو بها الإنسان للإنسان

مهما تباينت الصلاة بأرضنا

فالأصل كان عبادة الرحمن

أنا سومري … بابلي خافقي

سنية شيعية الوجدان

أو كنت في دين المسيح و منزلي

قد طوقته حدائق السريان

أو كنت صابئة و يحيى في دمي

فالمعمدان إلى الإله هداني

أو كنت من بين اليزيديين من

 أهل  النقاء و عزة الأديان

أو كنت من أتباع موسى فلنعش

متوحدين معا بكل أمان

لي في الحسين قصيدة رصعتها

بمبادئ الفاروق .. عز بياني

فعلي في أرض الرصافة عانق الــــ

ـــفاروق كي نحيا بلا عدوان

أو كنت كاكائية قد خالطت

روحي التصوف في ذرى أوطاني

في كوفة الشهداء تسكن مهجتي

و صفا الفرات بمائه و رواني

بغداد ساكنة بشرياني, بها

أهلي و أهل الفضل من جيراني

ما ضرني لو كنت من أكرادها

أو كنت واحدة من الكلدان

في بصرة , فلوجة , أو كوفة

أو بالرمادي كلهم إخواني

و الناصرية و العمار و كربلا

في القلب و النجف المضيئ زماني

لي مسجد و كنيسة … لي بيعة

لي معبد شيدته فبناني

كل العراق بأضلعي خبأته

هذا العراق حويته و حواني

هذا العراق نسيمه قد صاغني

عطرا لينشرني بكل مكان

و جعلت من شمس العراق صديقة

باحت بسر الدفء  للشريان

لي نخلة الشوق المقيم غرستها

و رويت بذرتها من التحنان

و سكنت يا أرض العراق بأضلعي

و سكنت في سري و في إعلاني

مهما تباعدت الخطى فخريطتي

مرسومة في صفحة الوجدان

أتلوك يا حب العراق قصيدة

قدسية الكلمات و الألحان

مهما نذق مرا بأرضك لم نذق

مرا كمر البعد و الحرمان

أني ذكرتك يا عراق تفيض من

عيني الدموع و غالبت سلواني

حبي للعراق لا تشويه شائبة

أن كنت عربيا كرديا أم تركماني

يا سائلي عن موطني… عن مذهبي

لو قلت : من أرض العراق كفاني

· ثقافه

هذا الموضوع به 0 تعليق

اكتب تعليق

يجب ان تقوم بتسجيل الدخوللتستطيع التعليق .