لندن تؤكد مقتل 15 بريطانياً في “مجزرة سوسة”.. ولا قتلى بين التونسيين

لندن تؤكد مقتل 15 بريطانياً في "مجزرة سوسة".. ولا قتلى بين التونسيين

أكدت الخارجية البريطانية السبت، مقتل 15 على الأقل من الرعايا البريطانيين في الهجوم الذي استهدف أحد الفنادق بمدينة “سوسة” التونسية الجمعة، وأسفر عن سقوط ما لا يقل عن 39 قتيلاً، وجرح مثلهم آخرين.

وقال وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط بوزارة الخارجية البريطانية، توبياس إلوود، في مؤتمر صحفي بثته محطات التلفزيون الرسمية، إن “هذا العدد قد يرتفع”، لافتاً إلى أن هناك عدد من الجرحى من البريطانيين حالاتهم خطيرة.

وكان رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، قد عبر عن خشيته، في وقت سابق السبت، من أن يكون هناك العديد من الضحايا البريطانيين قد سقطوا في هجوم تونس، لافتاً إلى أن عددهم غير معروف حتى الآن.

في الغضون، نفى الناطق الرسمي باسم النيابة العمومية، سفيان السليطي، نفياً قاطعاً ما تم تداوله من وجود قتلى تونسيين في “الهجوم الإرهابي”، على نزل بـ”مرسى القنطاوي”، بمدينة “سوسة” الساحلية.

وذكر المتحدث التونسي أن المستشفيات استقبلت عدداً من الجرحى التونسيين، غادروا جميعهم باستثناء امرأة، خضعت لتدخل جراحي بمستشفى “سهلول”، وتماثلت للشفاء، بحسب ما نقلت وكالة تونس أفريقيا للأنباء الرسمية.

· اخبار عربيه وعالميه, الأخبار, خبر عاجل, خبر مميز

هذا الموضوع به 0 تعليق

اكتب تعليق

يجب ان تقوم بتسجيل الدخوللتستطيع التعليق .