الجزائر تهدد بغلق 5 فضائيات بسبب الكاميرا المخفية والتشدد الديني

الجزائر تهدد بغلق 5 فضائيات بسبب الكاميرا المخفية والتشدد الديني

بعد موجة الغضب التي اجتاحت الشارع الجزائري حول ما تبثه عدد من القنوات التلفزيونية الخاصة في شهر رمضان، خاصة منها الكاميرا المخفية وبرامج دينية قيل إنها متشددة، هددت وزارة الإعلام الجزائرية بغلق خمس فضائيات خاصة وسحب رخص النشاط منها في حال مواصلة بثها لبرامج في فترات الذروة تحمل مظاهر العنف والمشاهد المنافية للتقاليد وقيم المجتمع.

وجاء في بيان وزارة الاتصال الذي نشرته وكالة الأنباء الرسمية أن خمس قنوات وهي “الشروق تي في، النهار تي في، الهقار تي في، دزاير تي في وكاي بي سي” مطالبة بإفراغ شبكات البرامج وإلا سيتخذ في حقها تدابير صارمة وسريعة تصل إلى حد الغلق.

وأشار بيان الوزارة “إلى أن المسؤولية الملقاة على عاتقهم، تحتم عليهم اتخاذ تدابير لإفراغ مجموع شبكات البرامج التلفزيونية، من المشاهد المنافية للتقاليد، واحترام قدسية العائلة الجزائرية وجنوحها إلى الأمن و الأمان داخل بيتها”. مضيفًا :”البرامج أخذت منحى يثير الاستنكار بتركيزها على مظاهر العنف والترويج لأشكاله المختلفة”.

ورغم أن وزارة الإعلام لم تحدد البرامج التي تتحفظ عليها ،إلا أن الإجماع وسط الصحافية يتركز على برامج الكاميرا المخفية واستضافة أئمة التيار المتشدد ومن أبرزهم زعيم التيار السلفي عبد الفتاح حمداش زيراوي الذي منع من الإدلاء بتصريحات أو استضافته في مختلف “البلاطوهات” نظرا لما جاء على لسانه في كل مرة.

· اخبار عربيه وعالميه, الأخبار, خبر مميز

هذا الموضوع به 0 تعليق

اكتب تعليق

يجب ان تقوم بتسجيل الدخوللتستطيع التعليق .