أمير الكويت يدعو إلى التمسك بالوحدة الوطنية بعد تفجير “داعش” لمسجد الصادق

أمير الكويت يدعو إلى التمسك بالوحدة الوطنية بعد تفجير "داعش" لمسجد الصادق

دعا أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، الكويتيين إلى التمسك بالوحدة الوطنية والتكاتف في مواجهة “من يريد إشعال الفتنة وشق الصف الوطني”، بعد تفجير مسجد الصادق الشيعي.

وقال الصباح في كلمة تلفزيونية، الخميس، إن الشعب الكويتي أظهر قدرا كبيرا من التماسك بعد الحادث الذي وقع خلال صلاة الجمعة في 26 يونيو/ حزيران الماضي وخلف 27 قتيلا، وتبناه تنظيم “داعش”.

وأضاف موجها الكلة لشعبه: “أثبتم بجلاء صلابة المجتمع الكويتي ووحدته في مواجهة العنف والفكر التكفيري المتطرف وتكاتفه في السراء والضراء ولقد أفشلتم ما كان يرمي إليه مدبرو ومنفذو هذه الجريمة النكراء من محاولات لإشعال الفتنة”.

وتابع أنه “في ظل تنامي ظاهرة الإرهاب فإنه يتحتم على المجتمع الدولي تكريس كافة طاقاته للتصدي له والقضاء عليه وتجفيف منابعه لتنعم الدول والشعوب بالأمن والسلام”.

ودعا الصباح المجتمع الدولي إلى تعزيز جهوده للحد من انتشار الاحتقان الطائفي لما يشكله من تهديد لكيان الأمم وتفتيت لوحدتها.

وطالب الصباح شعبه بأخذ الحذر في ظل “الظروف الحرجة التي تمر بها المنطقة لتلافي تداعياتها ومخاطرها وحماية وطننا والحفاظ على أمنه واستقراره”.

وأضاف أن ذلك لن يتحقق “إلا بمزيد من تعزيز جبهتنا الداخلية وبالتكاتف والتلاحم والوقوف في وجه كل من يحاول المس بوحدتنا الوطنية”.

· اخبار عربيه وعالميه, الأخبار, خبر مميز

هذا الموضوع به 0 تعليق

اكتب تعليق

يجب ان تقوم بتسجيل الدخوللتستطيع التعليق .