العثور على ناشطَين سورييَن مقطوعي الرأس في تركيا

العثور على ناشطَين سورييَن مقطوعي الرأس في تركيا

عُثِر على سوريين مقطوعي الرأس في شقتهما بمدينة سانليورفا التركية التي تبعد بنحو 55 كيلومترا عن الحدود مع سوريا.

وقالت مجموعة نشطاء معارضة تسمى “الرقة تُذبح في صمت” لوكالة فرانس برس إن إبراهيم عبد القادر البالغ من العمر 20 عاما الذي كان عضوا مؤسسا في هذه المجموعة وصديقه فارس حمادي وهو أيضا في أوائل العشرينيات من عمره عثر عليهما صباح الجمعة مقطوعي الرأس في شقة هذا الأخير.

واتهم النشطاء في موقعهم على وسيلة التواصل الاجتماعي فيسبوك تنظيم الدولة الإسلامية بذبحهما.

وينحدر السوريان من مدينة الرقة التي يسطير عليها تنظيم الدولة الإسلامية. وانتقل عبد القادر للعيش في تركيا قبل سنة ونيف.

وتُعنى هذه المجموعة بتوثيق الانتهاكات المرتكبة في مدينة الرقة على يد تنظيم الدولة الإسلامية.

وأكدت وكالة أنباء دوهان التركية مقتل السوريين وأشارت إلى أن سبعة سوريين اعتقلوا من قبل الشرطة التركية في ما يتعلق بالحادث.

وكان أعضاء من المجموعة قد تعرضوا للقتل في سوريا، لكن هذه المرة الأولى التي يقتل من أعضائها في الخارج.

وتشكلت مجموعة “الرقة تذبح في صمت” في أبريل/نيسان 2014 بعيد استيلاء عناصر تنظيم الدولة الإسلامية على المدينة واتخاذها عاصمة لهم.

· اخبار عربيه وعالميه, الأخبار, خبر عاجل, خبر مميز

هذا الموضوع به 0 تعليق

اكتب تعليق

يجب ان تقوم بتسجيل الدخوللتستطيع التعليق .