إدانة بريطاني وزوجته بـ”التخطيط لهجوم إرهابي” في لندن

إدانة بريطاني وزوجته بـ"التخطيط لهجوم إرهابي" في لندن

أدين بريطاني وزوجته بتهمة التخطيط لهجوم إرهابي في لندن في الذكرى العاشرة لهجمات 7 يوليو / تموز على العاصمة البريطانية.

وناقش محمد رحمن (25 عاما) استهداف مترو الأنفاق في لندن ومركز ويستفيلد للتسوق على شبكات التواصل الاجتماعي تحت اسم “المفجر الصامت”.

واستمعت المحكمة إلى أنه عثر على مواد كيميائية تستخدم في صنع القنابل في منزله في ريدينغ.

وأدين رحمن وزوجته للتحضير لأعمال إرهابية. وسيتم الحكم عليهما يوم الأربعاء.

واستخدم رحمن، الذي أدين ايضا بحيازة أداة لغرض إرهابي، تويتر في مايو/أيار لطلب مقترحات لأهداف محتملة في لندن.

وباستخدام أموال أمدته زوجته بها، حصل رحمن على المواد الكيميائية التي يحتاجها لصنع قنبلة ضخمة في منزله في ريدينغ كما صور نفسه وهو ينفذ تفجيرا صغيرا في حديقته الخلفية.

وأثناء محاكمته، استمع المحلفون إلى تغريدة أرسلت من حساب رحمن جاء فيها “فخخت منزلي لتفجيره بالضغط على زر بالقرب من فراشي إذا حاولت الشرطة مداهمتي. لن يحول أحد بيني وبين جهادي”.

واكتشف محقق متخف أن رحمن سأل على شبكات التواصل الاجتماعي ليسأل ما إذا كان عليه استهداف “مترو الأنفاق في لندن أو مركز وستفيلد للتسوق”.

وقال رحمن للمحققين إنه كان يخطط لـ”عملية استشهادية”.

واستمع المحلفون إلى أن رحمن كان يستخدم تويتر بصورة مكثفة لينشر مشاركات تناصر الإرهاب وصورا لمتفجرات يدوية الصنع.

وفي تغريدة يوم 12 مايو/أيار 2015 كتب “مركز ويستفيلد للتسوق أم المترو في لندن؟ أقدر أي نصيحة تقدمونها”.

 

· إقتصاد, اخبار عربيه وعالميه, اخبار محليه, خبر عاجل, خبر مميز