الروبوت الراقص قد يصبح أفضل صديق للإنسان

الروبوت الراقص قد يصبح أفضل صديق للإنسان

قدمت شارب اليابانية الروبوت RoBoHon، الذي يمكن أن يغدو صديقا إلكترونيا مفضلا لدى الإنسان، بما يقدمه من مزايا ساحرة تفيد مستخدميه وتسهّل عليهم حياتهم اليومية.

ويقدم الروبوت مزايا عديدة مثيرة للدهشة، على الرغم من قصر قامته التي تبلغ فقط 20 سنتيمترا، من أهمها أنه يتحدث مباشرة مع مستخدميه، ويتلقى منهم الأوامر صوتيا.

وقد تم عرض الروبوت على وسائل التواصل الاجتماعية لأول مرة، في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إلا أن الشركة عرضته رسميا في المؤتمر العالمي للجوال المقام حاليا في مدينة برشلونة الإسبانية.

الروبوت يمكنه أن يصبح بمثابة بديل مريح للهاتف الذكي التقليدي، وهناك إمكانية لإضافة بطاقة SIM أليه لإجراء مكالمات من دون الحاجة إلى أن يكون مرتبطا بجهاز الهاتف الذكي، ومن الممكن أيضا استخدام الروبوت لإرسال رسائل بريد إلكتروني، وتحميل تطبيقات من الانترنت.

ولدى الروبوت شاشة تعمل باللمس على ظهره، تمكّن المستخدمين من تغيير إعداداته، فضلا عن استجابته الرائعة للأوامر الصوتية، بحيث يمكن للمستخدمين الذين يرغبون في إجراء مكالمات هاتفية أو إعطائه أوامر للإيقاظ من النوم، أو البحث عن معلومات على الإنترنت، أو غيرها من المهام الأخرى، يمكن تنفيذ ذلك كله بمجرد توجيه الأوامر إليه، دون الحاجة إلى لمسه.

· اخبار عربيه وعالميه, الأخبار, تكنلوجيا