تضامن منظمات حقوق الانسان الدولية مع المضربين عن الطعام في قضية ( دخول المجلس )

تضامن منظمات حقوق الانسان الدولية مع المضربين عن الطعام في قضية ( دخول المجلس )

تلقت المنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الانسان الموقعة علي هذا البيان، الأحكام القضائية التي صدرت من محكمة الاستئناف الكويتية مؤخرا بحق  عدد من السياسيين والنواب السابقين والحاليين وبعض الشباب الوطني في القضية التي عرفت بـ «دخول مجلس الأمة» ببالغ القلق والاسف ، لانه يتنافى مع ميثاق الامم المتحدة التي وقعت عليه دولة الكويت .

وتتابع منظمات حقوق الانسان ، إضراب نفس المجوعة عن الطعام وتحمل المسؤلية الحكومة الكويتية ، في حال وقوع سوء على المعتقلين جراء الإضراب ، وسوف تنسق المنظمات لزيارة المعتقلين ، للإطمئنان على وضعهم الصحي وإذا استمرت أوضاع المعتقلين في التدهور واستمرار اعتقالهم فإن المنظمات الحقوقية الدولية الموقعة سوف  تنسق مع المنظمات الحقوقية الكبري مثل هيومن رايتس ووتش في واشنطن ومنظمة العفو الدولية في لندن والفدرالية الدولية لحقوق الإنسان في باريس ، لتتحرك حقوقيا للدفاع عن المعتقلين وحريتهم خلال الاجتماع القادم لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف في دورته 37 والمقرر عقدة نهاية شهر فبراير القادم.

ووقوفا أمام مسؤولياتها الحقوقية ووقوفها مع حرية الشعوب ،  ولأجل عدم استغلال الأعداء لأي شرخ في الصف الشعبي الوطني وتقوية الجبهة الداخلية الكويتية أمام التحديات الصعبة، أصدرت المنظمات بيان لأجل تحذر من أثر تلك الأحكام التي مست بصورة مباشرة شريحة واسعة من أبناء المجتمع الكويتي وانعكاس ذلك على أسرهم ، وهي تعلن اليوم موقفها المتمثل في رفع نداءها الي القيادة السياسية الكويتية بإلغاء تلك الأحكام  وعودة الأمور الي سابق عهدها وان تثبت للجميع بأن الكويت بلد الحريات والتسامح والعائلة الواحدة موءمنة بمبادئ العدالة التي كفلها الدستور الكويتي .

المنظمات:

منظمة العدالة للجميع لحقوق الانسان
منظمة الرسالة العالمية لحقوق الانسان
مركز القانون الدولي لحقوق الانسان
ائتلاف دولة القانون والمؤسسات
عصبة محامين دوليين
مركز العدل والحريات

· اخبار عربيه وعالميه, الأخبار, خبر مميز